مراجعة فيلم A Ghost Story 2017

مراجعة فيلم A Ghost Story 2017

 حسنا.. إليك ما أعرفه ..،
الكاتب يكتب الروايه ، مؤلف الأغاني يكتب الأغنيه ، مؤلف السيمفونيات يكتب السيمفونيه
-الذي ربما يكون افضل مثال- لأن جميع المميزين كانوا يكتبون لأجل الله
إذا إخبريني ماذا يحدث إذا "بيتهوفن" يكتب السيمفونيه التاسعه ، و فجأه يستيقظ في يوما ما و يدرك ان لا وجود للرب !!
إذا فجأه نتسائل ماذا عن كل تلك العلامات الموسيقيه و أوتار الآلات و الإيقاعات التي كانت تهدف الي حل محل الجسد - و تدركين انها مجرد فيزياء-
لذا بيتهوفن يقول (سحقا الله غير موجود لذا أظن اني أكتب هذه المقطوعات الموسيقيه لأشخاص آخرين ، انه مجرد شئ جنوني الآن .. لم يكن لدي اطفال - حسب ما اتذكر- لكن إذا ....
= كان لديه إبن أخ
_ ماذا ..!!!
= إبن أخ
حسنا رائع اذا انه يكتب لابن أخيه !
= أو محبوبته الخالده
_ حسنا .. أو يكتب لأيا كان يقصده ، لكن دعونا نبعد الحب من هذا ، و نصب تركيزنا علي الذي يدور في عقل أحدهم
(انه الشئ الذي سيتذكرونني به)
و فعلوا ذلك .. نحن نفعل ذلك ، و بالتأكيد نحن نفعل ما يمكننا تحمله
نبني إرثنا قطعه بقطعه ، و ربما العالم كله سيتذكرك او ربما بعض الأشخاص فقط !!
لكن عليك ان تفعل ما يمكنك فعله ليبقي عملك خالد بعد موتك .. و إذا مازلنا نقرأ هذا الكتاب و مازلنا نغني الأغنيه و الأطفال يتذكرون آبائهم و أجدادهم و يحظي الجميع بشجره عائلتهم .. و يحظي "بيتهوفن" بسيمفونيته كما نحظي بها نحن أيضاً ، و سيواصل الجميع الإستماع اليها في المستقبل ..،
مراجعة فيلم A Ghost Story 2017

لكن هنا حيث تبدا الامور بالإنهيار لأن أطفالك .. هل لديك اطفال ؟؟
مهلا من منكم هنا لديه اطفال !
انت ! أطفالك سيموتون ، و أطفالك أيضا، و أنت أيضاً
إسمعوا .. انا أتفوه بهذا الكلام فقط ، سيموتون جميعاً و أطفالهم سيموتون ، و هكذا دواليك و سيطرأ تغير (تكتوني) كبير
سيرتفع منسوب المحيطات ، و ستنهار الجبال ، و سيزول 90% من الجنس البشري دفعه واحده .. هذا مجرد علم !!

أياً كان من تبقي سينتقل إلى أرض أكثر إرتفاعاً ، و سيسقط النظام الاجتماعي و سنعود الي سابق عهدنا كصيادين و حصادين .. و لكن ربما هناك احد ما .. أحد سينغم يوماً ما اللحن الذي كانوا يعرفونه .. و سيمنح الجميع بصيصاً من الأمل !
الجنس البشري علي وشك أن يقضي عليه و لكنه مازال يستمر لفتره أطول قليلاً ، لأن شخصاً ما يسمع شخص آخر ينغم لحناً داخل كهف لعين ، و طبيعه هذا اللحن علي مسامعهم تجعلهم يشعرون بشئ آخر غير الخوف و الجوع و الكراهيه .. و الجنس البشري يمضي قدماً ، و الحضاره تعود الي المسار الصحيح و الآن أنتم تفكرون بإنهاء ذلك الكتاب ، و لكنه لن يكتمل لأنه عما قريب سيموت الكوكب !!
في غضون بضعه مليارات السنوات سوف تصبح الشمس عباره عن كتله حمراء عملاقه ، و سوف تبتلع الأرض كامله في نهايه المطاف .. هذه حقيقه !

أما الآن ربما إستناداً لهذه المسأله سنقوم بهيكله متجر علي كوكب مختلف تماما .. هذا في صالحنا ، ربما إكتشفنا طريقه لنحمل معنا كل هذه الأشياء المهمه .. هناك بحوزتهم نسخه طبق الأصل عن لوحه الموناليزا .. أحدهم يراها و سيمزج القليل من فضلات الكائنات الفضائيه مع بعض البصاق و سيرسم بعدئذٍ شيئاً جديداً و كل شئ سيستمر ، و لكن حتي هذا لا يهم لأنه حتي لو كان هناك شكل من أشكال البشريه يحمل أسطوانة تسجيل السيمفونيه التاسعه ل"بيتهوفن" علي طول الطريق إلى المستقبل .. سيرتطم المستقبل بجدار من الطوب ، و سيستمر الكون في الإتساع ، و سيأخذ في النهايه كل شئ معه .. كل شئ سعيتٌم جاهدين من أجله .. كل شئ تتشاركون فيه مع أحد الغرباء علي الجانب الآخر من الكوكب ، مع احد الغرباء المستقبليين من كوكب مختلف تماما .. كل شئ جعلك تشعر أنك شخص مهم أو جعلك تقف شامخاً سيختفي كلياً .. كل ذره حجمها عملاق ستنجر بعيداً بواسطه قوي بسيطه كهذه !!
ثم إن كل هذه الجسيمات الممزقه ستستجمع مجدداً ، و سيمتص الكون نفسه مره أخرى في حيز صغير للغايه بحيث لا يمكن لأحد منّا رؤيته !

إذاً بإمكانكم تأليف كتاب لكن ستحترق الصفحات ، بإمكانكم أن تغنوا أغنيه و تقومون بتمريرها ، يمكنكم كتابه مسرحيه آملين أن يتذكرها الناس و يستمرون بأدائها .. يمكنكم بناء منزل احلامكم لكن في نهايه المطاف لم يعد أي من هذا يهم ..،

كالحفر بأصابعكم في الأرض لغمس دعامه السياج ، او ممارسه الجنس - و الذي اعتقد انه تقريبا نفس الشئ تماما- !!

☆ علي الرغم أن فيلم A Ghost Story فيلماً يغلب عليه الطابع البصري في المقام الأول ، إلا ان "ديفيد لوري " قرر أن يأخذنا في إستراحة فلسفيه حواريه قصيرة من رحلته البصريه الممتعه .. في مشهد مدته الزمنيه تقارب الخمس دقائق ، و لكنه يعد لب الفيلم ، مادته الأولية و اللبنة التي شكلت بناءه المتماسك ، أو بالأحري يمكننا القول أنه تلخيص بلاغي لفلسفته .. إيجاز بديع لتعريف ماهية الذكريات ، و قيمة و أثر الأرث الذي يخلفه الراحلون ، ربما يمكن لروح الإنسان أن تحيا إلي الأبد ، و علي الرغم من فناء جسده إلا أن جزءاً منه يبقي ، و يبقيه حيا و مؤثرا ، كأنشودة الفرح التي أهداها "بيتهوفن " إلي البشرية ، و عانق بها آلاماهم و آمالهم !!



تعليقات فيسبوك
0 تعليقات بلوجر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم
تصميم: حميد بناصر